قبل اتخاذ قرار الشراء.. تعرف على بعض الفروقات بين شاشات سامسونج وإل جي

قبل اتخاذ قرار الشراء.. تعرف على بعض الفروقات بين شاشات سامسونج وإل جي

شهدت السوق زخماً كبيراً في تعدد أنواع شاشات التلفاز التي يتم طرحها من مختلف الشركات مثل سوني وبانسونيك وفيلبس وتوشيبا وغيرها من الماركات التي تملئ السوق بمنتجاتها، ولكن تظل الشركتين الكوريتين سامسونج و LGمن أكبر المستحوذين على الحصة السوقية في مجال شاشات التلفاز الـLED حول العالم.

وعند اتخاذك قرار شراء شاشة يبدو لك منتجات الشركتين متشابهين بشكل كبير، وتتسائل ما الذي يميز هذا عن ذاك خاصة إذا ما قارنت شاشات سامسونج بشاشات إل جي، لذا قد تكون في حيرة من أمرك عند شراء شاشتك، لهذا السبب قمنا بتجميع بعض التقنيات الخاصة بالنوعين التي قد ترشك إلى الاختيار الأنسب لاحتياجاتك وتفضيلات.

 

المنصة الذكية

نظام التشغيل الذكي

تستخدم كل شركة منصة ذكية مختلفة تميزها عن الأخرى، حيث تستخدم شركة إل جي نظام webOS الذي يتمتع بواجهة بسيطة تحتوي على قائمة أفقية للتطبيقات وخدمات البث والمدخلات، كما يحتوي نظام webOS 4.5  أيضاً على قوائم ثانوية أعلى رمز التطبيق، أما عن شركة سامسونج فإنها تستخدم نظام Tizen الذي يشبه كثيراً النظام الذي تستخدمه شركة ال جي ولكنها لا تمتلك خوارزميات بحث مثيرة للاعجاب مثل الأولى.

 

المساعد الصوتي

المساعد الصوتي

تمتلك شاشات سامسونج تقنية المساعد الصوتي Bixby و Alexa التي تمكنك من الحصول على تحكم أكبر وأسهل، فضلاً عن إمكانية استخدام مساعد Google من خلال أجهزة خارجية، فيما تمتلك شاشات إل جي المساعدات الصوتية OLED  و Super UHD المزودة ببرنامج Google Assistant، وتعتبر هذه التقنية من التقنيات التي تساعدك على تشغيل التطبيقات والبحث من خلال الويب على كل ما تريده من خلال البحث الصوتي الذي تصدره على هيئة أوامر للشاشة وتقوم هي بتنفيذ الأوامر، وهو ما يجعل التحكم أسهل وأسرع.

 

ديناميكية الصورة

دولبي فيجن

تستخدم شاشات إل جي نظام Dolby Vision  في مجموعتها الممتازة التي تعرف بـ OLEDs وSuper UHDs، فيما تستخدم شاشات سامسونج تقنية HDR10 + ، وكلاهما أحدثا طفرة في جودة وديناميكية الصورة من خلال هذه الأنظمة، حيث يستخدم التنسيقين ما يعرف بالبيانات الوصفية الديناميكية، وبالتالي فإن مشاهد الصور والمناظر تغير بها مستويات السطوع والتباين ومعالجة الصور وفقًا لهذه التقنيات.

ولكن تظهر الفروقات في أن نظام Dolby Vision يمتلك تدرج لوني بنحو 12 بت، فيما يمتلك نظام HDR10 + يمتلك تدرج لوني بـ10 بت فقط، وتؤثر هذا النظام على مدى واقعية الصورة وسطوعها فكلما ارتفعت زادت نسبية الواقعية في الصورة.

 

الباعث الضوئي

تباين الصورة

تتنوع الشاشات المميزة التي تنتجها شركتي إل جي وسامسونج فيما يخص تقنية الباعث الضوئي بين تقينة OLED  وتقنية QLED ، حيث تتمثل هذه التقنيات في الصمام الباعث للضوء في الشاشة والذي يتحكم في مستوى سطوع البكسل بما يؤثر على نضارة الألوان وتباين الصورة، وتشتهر تقنية OLED التي تستخدمها شركة إلى جي في شاشاتها بمستوى الألوان النابض بالحياة والذي يتميز بلونه الأسود العميق ولكن تتسم بأن سطوعها منخفض.

تفوقت شركة سامسونج في هذا الصدد حيث طورت تقنية QLED لتعزيز الألوان والتباين والقيام بعدد من مناطق التعتيم للتحكم في السطوع، وتتميز هذه التقنية بأنها أكثر إشراقًا من تقنية OLED، حيث أنها تقوم بإظهار كل من الصور المضيئة والمظلمة في الوقت ذاته، ومع العلم بأن التقنيتين يعتبروا من أفضل التقنيات التي أحدثت ثورة في عالم الفيديو فإن شاشات إلى جي تتميز بأنها تظهر التفاصيل الدقيقة في الصور المعتمة، بينما تتميز شاشات سامسونج بألوانها الأكثر اشراقاً.

كيف تحصل على شاشات سامسونج وإل جي بخصومات هائلة؟

إذا تمكنت من اتخاذ القرار بشأن الاختيار من بين شاشات إل جي أو سامسونج بعد التعرف على الفروق الطفيفة التي تظهر بشكل واضح في الفئات المميزة ذات الأسعار المرتفعة، فإنه الخطوة التالية هي إجراء عملية الشراء، وبالتالي عليك أن تتعرف على المتاجر التي يمكن أن تُتيح لك الشاشة التي ترغب في شرائها بتنزيلات كبيرة، حيث يمكنك استخدام كود خصم سوق. كوم، أو كوبون خصم نون، أو كوبون خصم على إكسبريس.